ادبقصص

حقيقة الرجل الذي يظهر في الاحلام

قصة الرجل الذي يظهر في الاحلام

كان في أحد أنحاء نيويورك في شهر يناير وكما يُطلق عليه أيضاً شهر كانون الثاني بعام 2006، تواجدت فتاة مشخصة على إنها تعاني من أمراض نفسية، وهي أحد مرضي طبيبة نفسية من الأشخاص المعروفة والبارزة [1].

قامت تلك الفتاة بعمل شئ غريب وهو أنها تقوم برسم وجه لرجل ما، وتقول أنه يأتي لها كثيراً ويظهر أمامها في أحلامها في مرات عديدة بدون مناسبة أو بمناسبة فليس هناك شئ معين يستدعي أتيانه لها في الحلم .

كان هذا الرجل قد قدم لها نصيحة ما في أمور متعلقة بحياتها وأنه يرشدها إلى امر ما، والفتاة تلك أقسمت بأنها لا تعلم من هذا الرجل بالإضافة إلى أنها لم تقابل هذا الرجل أبدا خلال فترات حياتها في أي مكان أو في أي وقت .

الصورة التي رسمتها الفتاة تلك اخذتها الطبيبة وقامت بوضعها على المكتب ونسيت أمرها وظلت متواجدة على المكتب لبضعة أيام، وفي يوم ما دخل مريض أخر المكتب عند الطبيبه ووجد هذه الصورة أمامه وتمكن من التعرف على صاحب هذا الوجه .

إذا به يقول أن هذا الرجل يزوره كثيراً جدا في أحلامه، بالإضافة إلى أنه أكد أمر عدم رؤيته في حياته بشكل نهائي، ولم يكن له تواجد في حياته اليقظة بعد أن اندهش الطبيب من هذا الأمر الذي ليس له تفسير، وبعد أن استنفذ تفكيره فيما يجول حول هذه الصورة توصل إلى قرار .

هو أنه سوف يقوم بإرسال الصورة إلى مجموعة من زملائه في التخصص الذين لديهم حالات مرضية متعلقة بحدوث تكرار للأحلام، حتى يتوصلو امعه إلى تفسير واضح، وفي خلال فترة استغربت بضعة شهور تعرف عدد أربعة من المرضى على صاحب الصورة وتطابق كلامهم مع الآخرين على أن هذا الرجل يأتي بشكل دائم ويتواجد مرات متكررة بأحلامهم .

كلما شاهد أحد منهم الصورة يشير إليها ويقول هذا الرج،. وخلال الفترة الطويلة التي تحصر بينها سنوات من أول يناير 2006 إلى يومنا هذا تواجد مجموعة حالات بلغ عددها كحد أدني ألفين حاله أدعو وقالو أنهم يرون هذا الرجل في أحلامهم

كما أن هذه الصورة مطابقة له وهذه المجموعة كانت متفرقة بين العديد من المدن في جميع أنحاء العالم فمنهم مريض في لوس أنجلوسو برلين  برشلونة وطهران وروما  ستوكهولم وبكين وباريس نيو دلهي بالهند و موسكو وساو باولو  .

بالإضافة إلى غيرهم وحاليا ليس هناك أي علاقة تربط الأفراد الذين أجتمعو على رؤية هذا الشخص، كما أنه ليس هناك سمات أو خصائص مشتركة بينهم، بالإضافة إلى أنه لم يتم وجود أي رجل حي يتشابه مع صورة هذا الرجل ولم يتعرف أحد في الحقيقة على هذا الشخص، فهذا الشخص ليس له تواجد إلا في أحلام هؤلاء الأشخاص .

كيف شكل رجل الاحلام

إن وجه هذا الرجل بعد أن تم الاتفاق عليه من قبل مجموعة من الأفراد فإن وصف وجهه يكون عبارة عن اندماج لعدد من السمات والخصال الشائعة للوجه [2] .

قد تم بالفعل عمل تصميم خاص به كنوع من أنواع الالتقاء بجميع الأشياء التي بإمكانها، أن تثير الشعور بالألفة كما أن شعره ممتلئ ولكنه أصلع، أما بالنسبة لعينه فمن الممكن أن تكونان أي لون على الإطلاق .

أما عن شفتيه فهي محيره بعض الشئ فهي ممتلئة بشكل حزئي ورقيقة أيضاً بشكل جزئي، كما أنه ليس لديه أي عرق يميزه،  الشكل الذي يتخذه وجهه زاوي بعض الشئ ومستدير في نفس ذات الوقت .

يتسم الجزء السفلي من وجهه بسمات الأفراد الكبيرة في السن أما بالنسبة للوجه العلوي تغطية ملامح الأفراد الشابة، عند النظر إلى النصف الأيمن من وجهه سنجد أن عينه مغطاة وأنفه كبير وشفتيه ممتلئة .

لكن عند النظر من النصف الأيسر نجد العكس تماما فتبدو عينه أصغر وأنفه بيتيت وشفتيه أيضا رفيعتي،. في الحقيقة والواقع إنه هذا الوجه يختلف اختلاف تام عن أي فرد .

مجموعة الصفات العديدة التي لا يمكن لأحد أن يحصرها تخدع من يشاهده، حيث انه يتضمن الملامح التي تجعل الفرد يشعر بالألفه تجاهه لان كل هذه الخصال مشتركة وبالتالي يسعون حدوث شئ ما يسمى بإدامة الطبيعة الفيروسية لذلك الرجل .

هل رجل الأحلام حقيقي

إن الحقيقة التي تم اكتشافها الخاصة بأمر هذا الرجل هي أن تلك الصورة الأصلية أو الصورة المتواجدة في قاعدة البيانات المتواجدة على الإنترنت الخاصة بالأحلام التي من المفترض أن الناس ربما تراها عنه thisman.org وهي واحدة من أفكار عالم الاجتماع والمسوق أندريا ناتيلا [3].

هذا الشخص المدعو أندريا يدير شركة ما تسميىGuerriglia Marketing، والتي تم معرفه أمور ما عنها من خلال المنشور Knowyourmeme هذا انها تتخصص في الأمور المتعلقة بالخداع والخدع التخريبية وصاحبه ابتكارات معينة خاصة بأمور ومشاريع فنية ذات اتجاه غربي هدفها استكشاف السياسة والإعلان ومجموعة المواد الإباحية .

بالإضافة إلى الأحلام المخيفة للرجال الذين ليس لهم أي وجود، فالشخص الذي نناقش أمره إنه قصه تدور حول خدعه وتفسير ما حدث هو أن أفراد قاموا بالذهاب إلى المخادع فقالوا له أخدعنا .

حيث أنه تواجدت صورة مطابقة لمواصفاته ومكتوب عليها أن رائيت هذا الشخص وأيضا كان هناك عدد كبير يؤيدون هذا الكلام وأن ما حدث هذا هو مجرد خدعة وحيلة تم استخدامها لأمر ما وصُنعت كإعلان .

لكن فشلت وأثارت الجدل ودار حولها العديد من الأمور، فكان هذا الرجل يثير الرعب بين الأفراد وكان هناك ما يفسر ذلك على أنه حيلة ما سيتم استخدامها لتشكيل عصابات .

هذه الحيلة تلقت رواجاً في جميع أنحاء العالم على عكس كل ما قام ناتيلا في السابق فأشيائه كانت تُعرف على المدى المحلي فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby