ادبفنون

ملخص الفيلم الهندي Kaabil | انستا عربي

يبدأ الفيلم مع “روهان” وهو شاب كفيف ويعيش بمفرده في المنزل ولكنه يتميز بأنه ذكي جداً ويريد أن يتزوج وتأتي له فتاة صديقة بفتاة حتى يتعرف عليها ويتزوجها، يقوم بتجهيز نفسه ويذهب للمقابلة ويسألو الطفل جارو كيف يستطيع التعرف على كل شيء من حوله فيبلغه أن يستطع التعرف من خلال تمييز الروائح.

ثم يذهب للمطعم ويقابل الفتاة التي يريد التعرف عليها و تعرف الفتاة عن نفسها و أن اسمها هو “سو” وأنها لا تريد أن تتزوج وأن هذا هو رغبة والدتها ولكن يقنعها “روهان” أن تعطيه فرصة للتعرف عليها وأن يجعلها تحبه ولكن تحاول الفتاة “سو” أن تقنعه أن حياتهم سوف تكون صعبة جداً ولكن “روهان” قرر أن يتعرف عليها وهي سمحت له، وبعد انتهاء المقابلة يكون هناك احتفال في الشارع ويكون هناك شاب تلفت نظرة “سو” ويعجب بها ويقرر مراقبتهم.

يذهب “روهان” لـ “سو”  في المكان الذي تقوم بتعلم الموسيقى فيه ويطلب من “سو” أن يرقص معاها وترفض لأنها لا تعرف ولكنه يصير ويقومون ليرقصوا ويراهم كل الموجودين ويرقصون معهم وفي النهاية تكون “سو” تكون قد أعجبت وحبت “روهان” ووافقت على الزواج منه، ثم يقررون الخروج معاً لأن “سو” تريد شراء حذاء ذات كعب عالى ويطلب منها “روهان” أن تقوم بقياس أحذية كثيرة في المحل حتى يستطيع تمييز صوت حذاء محدد.

وأثناء تمشيتهم في المركز التجاري يكون هناك حفلة وغصب عنهم يتم التفرقة بينهم بسبب التجمع الكبير من الناس، يذهب “روهان”  للمنصة ويطلب من المطرب أن ينادي على حبيبته لأنهم تفرقوا ويعطي له المغني الميكروفون ويبدأ أن ينادي على “سو” وأن ماحدث كان بدون إرادته ويعتذر وأنه لن يكررها وتأتي “سو” له ويسمع “روهان” خطوات حذائها ويعرفها ويبقي طول اليوم ممسك بيدها ويرفض أن يتركها.

ثم يذهب في اليوم التالي حتى يريها المنزل الخاص بهم ولكن يكون تحت التجهيز ومعهم صديقة ويكون “روهان” يعلم جيداً جميع خطوات الشقة ومداخلها وكل شيء بها حتى يكون صديقه سوف يقع في فتحة المصعد وينبهه “روهان” وتكون “سو”  سعيدة للغاية لأنها أخيراً سوف تحقق أحلامها، ثم يتم الزواج بينهم سريعاً في منزل روهان القديم حتى يتم تجهيز المنزل.

وتكون هناك شلة صحاب ويكون زعيمها هو “إيميت” وهو الشخص الذي أعجب بي “سو” في الأحتفال ويكون له صديق يُدعي “وسيم” ولكن والد وسيم يعترض دائماً على صداقتة لـ “إيميت” ثم يذهبون ويسهرون في المسرح المهجور الخاص بـ “إيميت”.

يعمل “روهان” خبير دبلجة ويعتمد على حنجرته في تغيير الأصوات بكل سهولة وتكون هذه موهبته هو تقليد الأصوات ويكون مدير الأستوديو مبهور بقدرته على تغير الأصوات ويكون محترف حتى أنه استطاع تقليد ممثل شهير ليقنع زوجته أنها تتحدث معه، ثم يذهب هو و”سو” للتنزه وحين عودته يكون هناك “إيميت” وأصدقائه ويحاول التحرش بـ “سو” ثم يحدث شجار بينهم ويهرب “إيميت” و “وسيم” صديقه.

وفي اليوم التالي يكون يذهب “روهان” للعمل وتكون “سو” عند جارتها وبعد عودتها يكون “وسيم” و “إيميت” متواجدين ويقومون بتخديرها ويغتصبوها وعندما يعود “روهان” إلى المنزل يسمع صوت “سو” لأنها تكون مقيدة في السرير ويبلغ الشرطة بما حدث ويصل الضابط “تشوب” يكون مسؤل عن القضية ويجب أن تؤخذ “سو” للطب الشرعي قبل أن يمر على حادث الأغتصاب 24 ساعة حتى يتم إثبات الجريمة ثم يأتي لهم أشخاص ويخدعون “روهان” و “سو” أنه سوف يأخذهم للطب الشرعي ولكن يتم احتجازهم داخل منزل حتى يمر 24 ساعة وبعد مرور الوقت يتم رميهم في البحر حتى يتم إزالة أي أثر للجريمة.

وعند ذهابهم للمستشفى ويتم الكشف على “سو”  ويبلغهم الطبيب أنه لن يكون هناك نتيجة بسبب أنه مر الوقت وبالفعل يظهر التقرير بدون دليل ويقول لهم الضابط أنهم يريدون أستغلال “إيميت” لأن أخوه يكون الوزير و يريدون استغلاله، ثم تتحول الحياة إلى جحيم ويكون مجبر أن يذهب للعمل في اليوم التالي وعندما يعود من العمل للمنزل ويحاول “روهان” الأعتذار لزوجته وأنه كان ضعيف ويجلس على السرير للتحدث معها ولكن يظهر أن “سو” قد انتحرت.

بسبب الحادث وينهار  “روهان”  وبعد الجنازة ويأتي له الوزير “شيلر” الأخ الكبير لـ “إيميت” ويقوم بتهديدو أنه سوف يقتله إذا تحدث ويقول له أن زوجتة تم اغتصابها مرة ثانية ويتذكر أن زوجته تركت له رسالة مع الساعتين الخاصين بها ويذهب “روهان”  ويحاول البحث عن الرسالة ويجدها ويقرأها.

يذهب “روهان”  للضابط ويبلغه بما حدث ويقول له  أنه لا يريد أن يقدم بلاغ بل أنه يرد فقط على ماحدث وأن الجريمة سوف تحدث بدون أن يكون هناك دليل.

ثم يذهب “روهان” للمسرح الخاص بـ “إميت” لأنه مكانه المفضل يحاول أن يحفظ ويتذكر المسرح وجميع الأماكن الموجودة به ويقوم بالتمارين على الجري بدون عصاية داخل المسرح ثم فجأة يستمع لصوت “إيميت” وهو سكير ويكون وهو وصديقه “وسيم” ويختبأ “روهان” ويقوم بتسجيل كلامهم للمساعدة في تحديد صوتهم لأنه يضع خطه ثم يذهب لحضور خُطبة الوزير “شلير” ويقوم بتسجيل صوته.

ويقوم بالانتقام من كل من “إيميت” و “وسيم” و “شيلر” كما أنه يوقع الجميع في بعض ولا يكون هناك أي دليل وذلك بسبب أن “روهان” كفيف ولا يستطيع كفيف فعل ما فعله “روهان” حتى الشخص الذي كان يجري من خلاله المكالمات كان كفيف أيضًا وبذلك يكون “روهان” قد أنتقم لزوجته وبدون وجود أي دليل.[1]

أبطال الفيلم الهندي Kaabil

أبطال هذا العمل الرائع هم:

  • هريثيك روشان الذي قام بدور روهان بهاتناغار.
  • يامي جوتام يامي جوتام قامت بدور زوجة “روهان” سوبريا بهاتناغار.
  • رونيت روي رونيت روي قام بدور الوزير مادهافراو شيلار.
  • روهيت روي روهيت روي قام بدور المجرم أميت شيلار.
  • ناريندرا جها ناريندرا جها قام بدور المفتش تشوبي.
  • جيريش كولكارني جيريش كولكارني قام بدور نالواد.
  • ساهيدور رحمان ساهيدور رحمان قام بدور وسيم.[2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby