ادبكتب

٧ طرق للإحتفاظ بالمزيد من كل كتاب تقرأه

هناك العديد من الفوائد لقراءة المزيد من الكتب ، ولكن ربما يكون هذا هو المفضل لدينا ، حيث يمكن أن يوفر لك كتاب جيد طريقة جديدة لتفسير تجاربك السابقة ، وكلما تعلمت نموذجًا عقليًا جديدًا أو فكرة ، فإن الأمر يشبه البرنامج في عقلك الذي يتم تحديثه ، وفجأة يمكنك تشغيل جميع نقاط البيانات القديمة الخاصة بك من خلال برنامج جديد حيث يمكنك تعلم دروس جديدة من اللحظات القديمة .

هذا صحيح فقط إذا كنت تستوعب وتتذكر رؤى من الكتب التي تقرأها ، لأن المعرفة سوف تتضاعف فقط إذا تم الاحتفاظ بها ، بمعنى آخر ما يهم ليس مجرد قراءة المزيد من الكتب ، ولكن الحصول على المزيد من كل كتاب تقرأه .

اكتساب المعرفة ليس هو السبب الوحيد للقراءة ، حيث يمكن أن تكون القراءة للمتعة أو التسلية ، لذلك نود أن نشارك أفضل استراتيجيات للاحتفاظ بالمزيد من كل كتاب نقرأه .

قراءة المحتويات المشوقة من الكتب

لا يستغرق الأمر وقتًا طويلاً لمعرفة ما إذا كان هناك شيء يستحق القراءة ، وذلك لأن الكتابة الماهرة والأفكار عالية الجودة تظهر بسرعة ، ونتيجة لذلك هذا لا يعني أنك بحاجة إلى قراءة كل كتاب صفحة صفحة ، حيث يمكنك تحريك جدول المحتويات وعناوين الفصول والعناوين الفرعية واختيار قسمًا مشوقًا في بضع صفحات ، وفي غضون عشر دقائق سيكون لديك فكرة معقولة عن مدى جودة ذلك ، وذلك لأن الحياة قصيرة جدًا لإهدارها في الكتب العادية .

اختيار الكتب التي يمكن تطبيقها

إحدى الطرق لتحسين فهم القراءة هي اختيار الكتب التي يمكنك تطبيقها على الفور ، ويعد وضع الأفكار التي تقرأها موضع التنفيذ أحد أفضل الطرق لتثبيتها في عقلك وذلك لأن الممارسة هي شكل فعال جدا من التعلم ، ويوفر اختيار كتاب يمكنك استخدامه حافزًا قويًا للفت الانتباه وتذكر المواد ، وبالطبع ليس كل كتاب هو دليل عملي وإرشادي يمكنك تقديمه على الفور ، وهذا جيد حيث يمكنك أن تجد الحكمة في العديد من الكتب المختلفة .

إنشاء ملاحظات قابلة للبحث

الحفاظ على الملاحظات على ما تقرأ ، حيث يمكنك القيام بذلك كما تريد ، ولا يلزم أن يكون إنتاجًا كبيرًا أو نظامًا معقدًا ، فقط قم بعمل شيء للتأكيد على النقاط والمقاطع المهمة ، ويمكن أن تفعل ذلك بطرق مختلفة اعتمادًا على التنسيق الذي تستخدمه .

استخدام شجرة المعرفة

إحدى طرق تخيل كتاب ما هي بمثابة شجرة المعرفة مع بعض المفاهيم الأساسية التي تشكل الجذع والتفاصيل التي تشكل الفروع ، حيث يمكنك معرفة المزيد وتحسين فهم القراءة عن طريق ربط الفروع ودمج كتابك الحالي مع أشجار المعرفة الأخرى ، فمثلا عند قراءة كتاب ما عن الأعصاب يمكن أن تكتشف أن إحدى نقاطه الرئيسية مرتبطة بفكرة سابقة تعلمتها من بحث معين .

كتابة ملخص قصير

بمجرد الانتهاء من كتاب ، يجب أن تقوم بتلخيص النص بأكمله في ثلاث جمل فقط ، وهذا يجبرك أن تقوم بالتفكير في ما هو مهم حقًا في الكتاب ، وبعض الأسئلة التي يجب مراعاتها عند تلخيص كتاب ما يلي هي ما هي الأفكار الرئيسية ، وإذا قمت بتنفيذ فكرة واحدة من هذا الكتاب في الوقت الحالي ، فما هي الفكرة وكيف تصف الكتاب لصديق .

الإحاطة بموضوع الكتاب

إذا قرأت كتابًا واحدًا فقط حول موضوع واستخدمته كأساس لمعتقداتك لفئة كاملة من الحياة ، فما مدى صحة تلك المعتقدات ، وما مدى دقة العمل الذي تقوم به ، حيث تتطلب قراءة كتاب جهدًا ، لكن في كثير من الأحيان يستخدم الناس كتابًا واحدًا أو مقالًا واحدًا كأساس لنظام بأكمله ، وهذا صحيح أكثر عندما يتعلق الأمر باستخدام تجربتنا الفردية كأساس لمعتقداتنا .

القراءة مرتين

يجب أن تقرأ الكتب العظيمة مرتين ، حيث أن أي شيء يستحق القراءة لا يستحق القراءة مرتين فحسب ، بل يستحق القراءة مرارًا وتكرارًا ، وإذا كان الكتاب يستحق العناء ، فستتمكن دائمًا من اكتشاف اكتشافات جديدة فيه و إيجاد أشياء لم تلاحظها من قبل ، على الرغم من أنك قرأتها عدة مرات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby