أخــبـــــار

مدن أميركية كبرى تشهد هجرة جماعية.. أسباب مهمة وراء القرار

كشفت بيانات سكانية في الولايات المتحدة ، عن قيام عدد قياسي من الأمريكيين بتغيير أماكن إقامتهم خلال العامين الماضيين ، مما يبرز أن جائحة كورونا جعل الناس يعيدون التفكير في العيش في المدينة.

وسلطت الضوء على أن مجموعة من الأمريكيين اختاروا الانتقال إلى مناطق ميسورة التكلفة وصالحة للعيش في ولايات معفاة من الضرائب وغنية بالوظائف مثل أريزونا وتكساس.

وأضافت أن “المدن في هذه الولايات شهدت طفرة سكانية هائلة خلال الوباء ، حيث وصل معظم السكان الجدد من مدن ساحلية بعيدة”.

وفقًا لمجلة “Fortune” ، سجلت العديد من المدن الأمريكية الكبرى أكبر انخفاض في عدد السكان منذ أكثر من عقد.

لكن دراسة جديدة ، أجراها موقع OJO Labs للعقارات ، وجدت أيضًا أن الغالبية العظمى من الباحثين عن المنزل الجدد “غير مستعدين للانتقال إلى مناطق نائية ، وبدلاً من ذلك يتطلعون إلى الشراء بالقرب من منازلهم الحالية”.

ولم تكشف الدراسة عن سبب بحث الأمريكيين عن منازل ليست بعيدة عن مساكنهم الحالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby