ادبفنون

ما هو منظور عين الطائر

ما هو منظور عين الطائر

منظور عين الطائر يعني النظر للمشهد من موقع مرتفع ويتم ملاحظة كيف سيبدو عليه المنظر من أعلى كما لو كان طائر يحلق وينظر من أعلى ولهذا سمي بهذا الاسم لأنه  يشبه منظور الطائر المحلق، ويتم استخدام مصطلح المنظور الجوي في بعض الحالات كمرادف لهذا المنظور، لكن في الواقع فإن عين الطائر في الواقع يشير غلى ارتفاع أقل من المنظور الجوي.

وهذا المنظور له فوائد عديدة سواء في التصوير الفني أو الفوتوغرافي أو الرسم الهندسي، وعادة ما تكون صورة عين الطائر مائلة بزاوية 40 درجة وليست أعلى الهدف مباشرة.

ويستخدم هذا المنظور لتقديم صورة واسعة للمشهد من أعلى وهذا المنظور شائع الاستخدام في بث الأحداث الرياضية كما أنه شائع في ألعاب الفيديو والألعاب الرقمية وخاصة ألعاب أرض المعركة حيث يحتاج اللاعب لرؤية أشمل لأرض المعركة.

منظور عين الطائر في التصوير الفوتوغرافي

في التصوير الفوتوغرافي يكون المنظور هو الموضع الذي تنظر فيه الكاميرا إلى المشهد، ويمكن أن يكون هذا على مستوى العين حيث لا توجد قواعد دقيقة بهذا الشأن في التصوير الفوتوغرافي عكس التصوير الفني حيث لا توجد قواعد تحدد الارتفاع الذي يجب أن يتم التصوير منه.

لكن غالبًا ما يستخدم المصورين الفوتوغرافي هذا المنظور للتصوير من أعلى مثل الصور التي يتم التقاطها من الطائرات أو الدرون، لكن بالطبع لا يحتاج المصور لاستئجار طائرة للحصول على صورة من أعلى للشكل، بل يمكن أن يقف على سلم للنظر للمشهد.

ومثل التصوير الفني فإن معظم المصورين يستخدمون هذا المنظور لالتقاط صور للمناظر الطبيعية أو لتصوير المدن من أعلى لكن بعض المصورين يستخدمون هذا المنظور بطرق إبداعية، ومن فوائد استخدام هذا المنظر في التصوير الفوتوغرافي، أنه:

  • يعطي شعور بقوة المشهد

يمكن أن تجعل الصور التي يتم التقاطها من زاوية عرض عين الطائر المشاهد يشعر بأنه متفوق على الهدف، فعندما ينظر إلى الصورة يشعر بالقوة، وكأنه بطل خارق ينظر من أعلى.

كما أنه طريقة جيدة لإبراز حجم الجمهور وجعل المشاهد يشعر وكأنه يقف فوقهم، كما أنه في بعض الأحيان يعل المشاهد يشعر وكأنه يحمي الجمهور أسفله اعتمادًا على موضوع الصورة أو الفيديو.

  • يسلط الضوء على النمط الفريد للمنظر الطبيعي

عندما تسير على شاطئ أو في غابة فإنك ترى الأشياء من منظورك الخاص، لكن عندما تنظر للمناطق الطبيعية من أعلى سوف تجد تكوينات فريدة لا يمكنك إدراكها عند النظر من مستوى بصرك، مثل تكوينات غابات الصنوبر أو الأمواج والدوامات.

  • مثالي لتصوير المباني

غالبًا ما يكون شكل المباني من أعلى مثيرًا للاهتمام أكثر من رؤيتها من سطح الأرض، كما أنه يعرض التناسق الحضاري في المدن، فحتى إذا كان تخطيط المدينة جيد فلا يمكنك ملاحظة ذلك بشكل جيد من سطح الأرض، على سبيل المثال إذا نظرت لجزيرة نخلة الجميرة في دبي فعندما تسير داخلها قد تبدو لك مكان رائع بتصميم جيد، لكن قد لا يظهر تصميمها المتكامل والذي يصور شكل شجرة نخيل إلا عند تصويرها من منظور عين الطائر أو المنظور الجوي.[1]

1649546810 67 ما هو منظور عين الطائر

أنواع المنظور في الرسم

في الفن يستخدم الفنانين ثلاثة أنواع من المنظور لجعل الصورة تبدو أكثر عمقًا، وهي:

المنظور الخطي

 هو الطريقة التي يتم بها قياس المسافة ونسخها في الرسم، باستخدام المنظور الخطي  تظهر الأشياء القريبة من العارض أكبر من نفس الكائن الذي يُرى من مسافة بعيدة، ويتم قياسه باستخدام خط أفقي ونقطة تلاشي (أو أكثر من خط واحد) ، وجميع تلك الخطوط القطرية التي يتم رسمها.

وعندما تنظر إلى رسم أفقي بمنظور خطي صحيح عادة لا يمكنك إلا تفسير تلك الأشجار “الصغيرة” الموجودة على مسافة بعيدة جدًا.

المنظور الهوائي

هو الطريقة التي يؤثر بها الهواء على الأشياء القريبة والبعيدة، وفي هذا المنظور تكون الكائنات البعيدة أقل تحديد ًا وأقل تفصيلًا من الكائنات القريبة، ويكون هناك فروقات أقل في الإضاءة بين الأضواء والعتمة عند رسم كائن بعيد.

المنظور اللوني

هو الطريقة التي تؤثر بها المسافة على مظهر الألوان ، ففي هذا المنظور تكون الألوان التي يتم عرضها من مسافة بعيدة غامقة أو أكث رمادية من نفس اللون الذي يتم عرضه من مكان قريب.

 بالنسبة لفنان المناظر الطبيعية ، فإن هذه الأنواع الثلاثة من المنظور تعني أنه عند رسم  الشجرة نفسها التي يتم عرضها عن قرب لن تظهر فقط أكبر (منظور خطي) ولكنها ستظهر تفاصيل أقل (منظور جوي) وتشبع لوني أقل (منظور لوني) من الشجرة البعيدة في الرسم.

 كل هذه العناصر الثلاثة ضرورية للحصول على عمق تصويري مذهل.

أهمية منظور عين الطائر في الرسم الفني

في حين أن العمق التصويري مهم بالتأكيد لجميع أنواع الأعمال الفنية، إلا أنه مهم بشكل خاص في رسم المناظر الطبيعية، فبدونه تظل الأشجار والجبال والسماء الأكثر جمالا منبسطة وغير مقنعة.

لذلك فإن تصحيح منظور المصور أو الرسام أمر أساسي لإضافة العمق عند رسم أي لوحة تحتوي على مناظر طبيعية بوجه خاص.

ومنظور عين الطائر في الرسم يعني في الواقع توقع أو تخيل مظهر الكائن المراد تصويره أو رسمه من أعلى كما لو كنت طائرًا تراقب من أعلى وهذا يضيف عمق أكثر للرسم.

ويسمح منظور عين الطائر للفنان تخيل معالم المناظر الطبيعية المراد رسمها من الأعلى ورسمها على “خريطة” مرئية كما لو تم رؤيتها من الأعلى، فيكون من الأسهل كثيرًا تفسير كيف يجب أن تبدو عناصر المناظر الطبيعية فيما يتعلق ببعضها البعض.

باختصار إن منظور عين الطائر يجعل من الأسهل تصور كيف يجب أن تتغير منظوراتك الثلاثة (الخطية والهوائية واللونية) أكثر من تصور تلك المعالم من على الأرض.

حيث سيكون من الأسهل على الفنان في هذا المنظور تحديد موضع الأشياء في أجزاء الرسم الثلاثة والتي تشمل مقدمة الرسم والمنطقة وخلفية الرسم.

مثال لمنظور عين الطائر

عند تحويل هذا المنظر الطبيعي إلى رسم، قام الفنان باتباع الخطوات التالية:

هو منظور عين الطائر

يتم أولًا رسم عناصر المناظر الطبيعية بقلم رصاص بأي ترتيب في الصورة.

1649546812 208 ما هو منظور عين الطائر

الغرض من منظور عين الطائر هو منحك منظورًا مختلفًا عن سطح الأرض التي ترسمها، لذلك على ورقة جديدة ابدأ في رسم التركيب الخاص بك كما لو كنت تنظر إليه من الهواء.

1649546813 903 ما هو منظور عين الطائر

حتى لو لم تكن دقيقة بنسبة 100٪، فإن رؤية كيفية ارتباط صف من الأشجار في الخلفية بالحقل أمامها ومقدار الحقل الموجود بين أشجار الخلفية والأشجار الأمامية يدمج في الذهن فكرة الفضاء الخطي،  حيث يمكن رؤية أن الأشجار في الخلفية بعيدة جدًا عن الشجرة الموجودة على اليمين، وأن هذه الشجرة أبعد قليلاً من الأشجار على اليسار، وأبعد قليلاً من العشب الموجود بجانب الطريق.[2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby