ادبقصص

قصة فيلم the curious case of benjamin button

بداية فيلم the curious case of benjamin button

في نهاية الحرب العالمية الأولى يسارع رجل إلى منزله حتى يطمأن على زوجته التي تلد، والتي أصيبت بنزيف حاد خلال الولادة وهي على وشك أن تموت، ثم تطلب من زوجها أن يضمن لها ويعدها أن يكون لطفلهما مكان في ذلك العالم، وعدها الأب وبعد هذا بوقت قليل تموت الأم، وعندما يذهب ليرى ابنه يصرخ في رعب ثم يمسك الطفل ويبكي أمام الباب، ويركض مُسرعًا في الشارع مع طفله ثم توقف أمام شرفة منزل كبير، ويضع ابنه باندفاع على درجات المنزل ويترك ما لديه من أموال مع الطفل.

ثم يخرج زوجان أسودان من المنزل فتقوم (كويني) بحمل الطفل وترى أن الطفل يُشبه الرضيع الذي يبلغ من العمر الثمانين، وفي حين أن زوجها يعترض إلا أنها قررت أن تُربي الطفل، وعندما فحص الطبيب بنجامين يخبرها أن الطفل يعاني من التهاب المفاصل، وأنه كفيف نتيجة لإعتام عدسة العين وهشاشة العظام.

وعلى مدار الأعوام القليلة التالية يقضي بنجامين سنواته الأولى كرجل مسن قصير، ضعيف، أصلع يرتدي نظارات طبية ولكنه في الواقع، يبلغ من العمر خمس سنوات فقط كما أن سلوكياته ودوافعه طفولية جدًا، ويظل يتقدم جسديًا بحيث يقدر على المشي بالعكازات، وبعد فترة يصبح قادرًا على المشي بدون عكازات، وفي يوم ما يلتقي بحفيدة أحد المستأجرين في الدار  تدعى (ديزي)، ويُعجب بنجامين إعجابًا صبيانيًا فوريًا بها على الرغم من أنه يبدو مسنًا، وبعد فترة قليلة تُدرك ديزي أن بنجامين ليس رجلاً مسنًا لما له من تصرفات طفولية.

أحداث فيلم the curious case of benjamin button

في حوالي 17 عامًا كان بنجامين ما يزال يبدو كرجل أكبر في السن ولكنه يود أن يُغادر المنزل ويعمل على زورق الكابتن مايك، ويسافر بنجامين من ميناء إلى آخر، وفي تلك الأثناء ديزي تكبر وتتدرب كراقصة باليه، ثم يُقيم بنجامين صداقة مع امرأة إنجليزية متزوجة غير سعيدة تُسمى إليزابيث توجد في الفندق الذي يمكث فيه، وفي إحدى الليالي اختفت إليزابيث ولم تترك إلا ملاحظة كتبت فيها (كان من الجيد أن التقيت به).

ثم عاد بنجامين إلى منزل كويني وهو يبدو حوالي 50 عامًا، ثم تذهب ديزي بزيارة مفاجئة وهي حوالي تبلغ 20 عامًا، لم تتعرف على بنجامين في بداية الأمر، وبعد هذا قررا الخروج في موعد.

يلتقي والد بنجامين به مرة أخرى، وكان الوالد يمشي بالعكاز نتيجة إصابة في قدمه وصحته تتدهور، ثم تناول العشاء معه وأراه مصنع الأزرار الخاص به، ثم كشف لابنه أنه والده ويُريه صورًا لعائلاتهم، وبعد سنوات قليلة يبدو بنجامين وأنه يبلغ من العمر 40 عامًا وبعد أن أصبحت ديزي قادرة على المشي مرة أخرى زارت بنجامين في منزل كوينيز، ثم انتهى بهما الأمر بالسفر معًا، وعندما عادا من رحلاتهما كان منزل كوينيز فارغًا وعلم بنجامين أن كوينيز قد ماتت.

وفي منتصف الطريق يبدو أنهما التقيا أخيرًا في السن إذ أن بنجامين يبلغ من العمر 49 عامًا وديزي تبلغ من العمر 43 عامًا، ثم أخبرته ديزي أنها حامل، وبعد أشهر قليلة أخبرها بنجامين عن قلقه من أن الطفل من الممكن أن يكون مثله ولكن ديزي أكدت له أنها سوف تحب الطفل أكثر إذا كان مثله، كما أنه قلق بشأن عندم مقدرته على رعاية زوجته وطفله حينما يكبر في السن ويصبح شكله أصغر، ولكن ديزي لديها تفاؤل شديد وتؤكد لبنجامين أنها سوف تتمكن من العناية به وبالطفل كذلك، ولكن بنجامين لم مقتنع، ثم يمنحها كل ما معه من أموال ويتركها مع ابنتها وحدهما ويطلب منها أن تجد والدًا طبيعيًا لابنتهما.

نهاية فيلم the curious case of benjamin button

عندما يبدو أن بنجامين يبلغ من العمر 23 عامًا، يذهب لزيارة ديزي التي تبلغ من عمرها حوالي 60 عامًا، ثم يرى ابنته المراهقة كارولين وزوج ديزي، ثم أخبرته أن زوجها أرمل وأن كارولين تمتلك العديد من صفات بنجامين، وعلى الرغم من إحراج ديزي من شبابه إلى جانب جسدها الذي تقدم في السن، إلا أنها لم تتمكن من أن تمنع نفسها من أن تذهب إليه قبل أن تقول له وداعًا للمرة الأخيرة ثم تتركه وتذهب.

وبعد هذا يكون بنجامين في مرحلة العشرينات من عمره، ينجرف ويسافر ويتجول في كافة نواحي الهند ويعمل في وظائف مختلفة، وفي الغالب ما ينام في مبانٍ مهجورة، وفي أحد الأيام تتلقى ديزي مكالمة غامضة في الهاتف وتستقل سيارة أجرة لتذهب لمنزل كوينيز، إذ أن خدمات حماية الطفل قد وجدت بنجامين وهو الآن طفل يعيش داخل مبنى مهجور في نيو أورلينز، وقد تمكنوا من تتبع ديزي بسبب كافة الإشارات التي كتبها عنها في مذكراته، ويكون من الواضح أن بنجامين يبلغ من العمر الآن 12 عامًا ويشعر بالخوف من الاتصال البشري وتظهر عليه علامات الخرف، ويكون غير متذكر لديزي إلا أنه يشعر أنه كان يعرفها.

ثم انتقلت إلى منزل كوينيز حتى ترعى بنجامين، وبعد هذا يصبح كالطفل الذي يبلغ من العمر سبع سنوات، إلا أنه قد ظهرت عليه أعراض مرض الزهايمر فهو يُلقي بنوبات غضب لأنه لا يتذكر أنه قد تناول وجبات إفطاره، وتكون ديزي قادرة على أن تُهدئه وهي تقرأ له من كتاب الأطفال الذي قرأته جدتها لها وله منذ سنوات عديدة، ثم يتراجع بنجامين ليبدو وكأنه طفل يبلغ من العمر أربع سنوات ويتحدث عن إحساسه بأنه عاش حياة كاملة ولكنه لا يستطيع تذكر أي شئ منها، وفي يوم آخر يتراجع بنجامين بحيث يبدو كالطفل الصغير ثم أخيرًا رضيعًا تحمله ذراعي دايزي المسنتين، وتقول ديزي أن بنجامين قد ألقى نظرة أخيرة عليها ثم مات بين ذراعيها.

لقد قضت ديزي وابنتها بالكامل في تلك القصة، وتشعر ديزي بالكثير من الراحة الذي يأتي نتيجة كشفها لابنتها عن الحقائق المخفية عنها منذ فترة طويلة، ثم يقترب إعصار كاترينا من المستشفى بصورة خطيرة وسرعان ما يصرف انتباه كارولين عن والدتها، ثم تنظر ديزي إلى النافذة وترى طائرًا طنانًا يقترب ثم يطير في العاصفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby