ادبفنون

قصة المسلسل التركي الأزهار الحزينة وأبطاله

مسلسل الأزهار الحزينة Kırgın Çiçekler

المسلسل التركي الأزهار الحزينة من أكثر المسلسلات التركية الحديثة التي حققت النجاح الكبير في تركيا، والكثير من الدول العربية والأوروبية، وهو عمل ميلو درامي، درامي كوميدي عائلي، بلغت عدد حلقاته 113 حلقة، وفور عرض المسلسل في تركيا تابعه الكثيرون والذين أشادوا بقصة المسلسل وأداء أبطاله لما أسند إليهم من أدوار.

وقد تم تقسيم حلقات المسلسل ليتم عرضها على ثلاث مواسم كل منها يكمل الآخر من حيث القصة والأحداث، وعلى الرغم من أنه يعتبر من المسلسلات الطويلة، إلا أن ذلك الأمر لن يتسبب لمتابعيه بالملل أو السأم، بل إنه حين انتهاء عرض جميع حلقاته خرج متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن تمنيهم لو أن هناك موسم آخر منه. [1]

قصة مسلسل الأزهار الحزينة Kırgın Çiçekler

تدور أحداث مسلسل الأزهار الحزينة (كرغن شيشكلار) حول خمس فتيات يتيمات وهن (أيلول، سونجول، ميرال، جيمري، وقدر)، أراد القدر أن يعشن معًا تحت سقف الملجأ، منهن من توفي والديها، وأخرى لا زال أحدهما أو كلا الوالدين على قيد الحياة.

قصة أيلول في الأزهار الحزينة

يبدأ المسلسل بأسرة أيلول وهي أسرة فقيرة بسيطة الحال يتيمة الأب، لها أخت واحدة تصغرها بقليل من الأعوام، وقد تزوجت أمها من سائق التاكسي كمال الذي أحبته إلى الحد الذي جعلها لا تصدق كلمة لغيره، حتى بالوقت الذي أخبرتها به أيلول أن كمال حاول الاعتداء عليها، اختارت الأم عدم تصديقها، بل وأخذتها إلى الملجأ لكي تتربى به بعيدًا عن زوجها، وهو ما أحدث ألم بالغ بنفس أيلول وصدمة لم تتمكن من تجاوزها.

قصة سونجول في الأزهار الحزينة

أما سونجول فهي فتاة قوية ترتب بالملجأ منذ لم يتجاوز عمرها الأربع أعوام بعد وفاة والدتها ودخول أبيها السجن، وقد تميزت بالشخصية القوية والقرب دومًا من صديقاتها ومحاولتها للتخفيف عنهن فيما كانوا يعانوه من ظروف صعبة، وبعد دخول المدرسة تتعرف إلى الشاب الثري جوناي وبعد شجار بينهما تنشأ قصة حب قوية.

قصة قدر في الأزهار الحزينة

كانت قدر الفتاة التي تركتها أمها بكيس طحين بعد ولادتها دائمًا هي الأقرب لسونجول في الملجأ، وكانت تعامل سونجول وكأنها أمها التي تحتمي بها وتحتاج إلى حنانها، ولضعف شخصية قدر وحساسيتها الشديدة كانت سونجول دائمة الاحتواء لها، حيث بدأت صداقتهم منذ طفولتهم المبكرة، وتظل قدر تسعى للعثور على أمها ورؤيتها لو لمرة واحدة.

قصة ميرال في الأزهار الحزينة

ميرال فتاة محبة للموضة، مشاغبة، صوتها حلو في الغناء وتحلم بأن تصبح في يوم مطربة ناجحة يستمع إلى صوتها الجميع، ولا تكون علاقتها قوية بالأخريات في الملجأ منذ البداية ولكن مع الوقت ومرورهن بالكثير من المواقف والأحداث منها الحزينة والأخرى السعيدة يصبحن مثل الأخوات وكأن أم واحدة هي من أنجبتهن، وفي مرحلة ما من المسلسل سوف تظهر والدة ميرال والتي تكتشف ميرال أنها مطربة معروفة، وأنها هي من منحت ميرال تلك الموهبة المميزة.

قصة جيمري في الأزهار الحزينة

جيمري فتاة شديدة الجمال، ولدت لأسرة فاحشة الثراء، يحبها والديها ويمنحانها كل الاهتمام وجميع سبل الرفاهية، فهي في أفضل مدرسة بتركيا، تحب التسوق، وكانت تعامل فتيات الملجأ معاملة قاسية فكانت مغرورة ومتكبرة، تشعرهم أنها أفضل منهم جميعًا، إلا أن يأتي اليوم الذي تنقلب به حياتها رأسًا على عقب.

حيث يتعرض والد جيمري إلى الإفلاس وخسارة جميع أمواله، وهو ما يجعله يقدم على الانتحار وقتل والدتها، وفي ذلك الوقت يتخلى عنها الأقارب والأصدقاء لتجد أنها تذهب بقدميها إلى الملجأ الذي كانت لا تتوقع أن يكون مكانًا لها بيوم من الأيام، وعلى خلاف توقعها وجدت من الفتيات التي كانت تعاملهم معاملة سيئة أنهم يقفون إلى جانبها في أزمتها إلى أن تتمكن من تجاوزها.

أبطال مسلسل الأزهار الحزينة Kırgın Çiçekler

لا شك أن أيطال المسلسل من أهم عوامل وأسباب نجاحه، وهو الحال بالنسبة للمسلسل التركي الأزهار الحزينة، حيث مكنتهم مهارتهم من جذب انتباه متابعين المسلسل، وقد أخرجه ساركان بيرينسي، وأبطاله هم ألينا سولاكير، تشالا أرماك، هازار موتان، جوكتشي أكيلدز، بيران يلماز، أوزغور شفيق، إيبيك كارابينار، وفيما يلي نبذة عن أبطال المسلسل:

بيران داملا يلماز (أيلول)

أيلول من الشخصيات الرئيسية في مسلسل الأزهار الحزينة وقد قام بأداء دورها الممثلة التركية بيران داملا يلماز Biran Damla Yılmaz، وقد ولدت في الـ28 من يونيو عام 1997م بإسطنبول، وقد بدأت التمثيل منذ عام 2013م حين كانت بعمر السادسة عشر، وقد اشتهرت كممثلة بارعة بتركيا من خلال مشاركتها بمسلسل الأزهار الحزينة، وقد كانت لا تزال بمرحلة دراستها بالمعهد، ومن أهم الأدوار التي قامت بتقديمها (مسلسل السد، مسلسل روح بيتي، مسلسل الأكاذيب البيضاء، مسلسل حريم السلطان، وفيلم المدرسة الأروع).

جوكشي أكيلدز (سونجول)

ولدت الممثلة التركية جوكشي أكيلدز بالثلاثين من أكتوبر عام 1992م بمدينة سينوب التركية لعائلة مسلمة، وقد بدأت مشوارها الفني عام 2015م، وقد شاركت في الكثير من الأعمال الفنية التي حققت الشهرة من خلالها وأصبح لها الكثير من المحبين والمتابعين في تركيا والدول العربية، ومن الأعمال التي شاركت بها (مسلسل رداء الطرق، مسلسل مدرستنا، فيلم لمسه من التوابل هو فيلم روائي، مسلسل وراء القضبان).

هازار موتان (جيمري)

ولدت الفنانة  التركية هازار موتان Hazar Motan  في الثالث عشر من ديسمبر 1990 في مدينة أنقرة التركية، وهي مسلمة الديانة، تعمل بمجال المسرح والسينما، وقد تخرجت من كلية الفنون الجميلة بجامعة بيلكنت، وكانت بدايتها في فيلم Wrong Potted Flower الذي قدمته عام 1997م كممثلة للأطفال، وشاركت في العديد من الأفلام والمسلسلات منها ( مسلسل الحساب، مسلسل بيتنا، مسلسل النصف الآخر، فيلم الأزهار المزروعة، فيلم قبعات الزفاف).

ألينا سولاكير (ميرال)

ولدت الممثلة التركية ألينا سولاكير Aleyna Solaker في الثاني والعشرين من ديسمبر 1994م بإسطنبول، وهي مسلمة الديانة، بدأت التمثيل منذ كانت في الثانية عشر من العمر، وكان ذلك في مسلسل مسلسل لغة الطيور، إلى جانب مشاركتها في العديد من الأفلام والمسلسلات الأخرى ومنها فيلم علم الحب.

تشاغلا أرماك (قدر)

ولدت الفنانة التركية شاغلا أرماك Çağla Irmak في الحادي والثلاثين من مايو 1997م، وهي مسيحية الديانة ولدت بإسطنبول، وقد حصلت على مؤهلها من مدرسة بيرا للفنون الجميلة، وكانت بداية دخولها إلى عالم الفن عام 2000م حين كانت طفلة، ولكن أدائها لدور قدر في الأزهار الحزينة هو ما ساعد على شهرتها، وقد شاركت كذلك في تلك الأعمال الفنية (فيلم مثلث الحب، فيلم زواج البلقان، مسلسل رائعة القرن، مسلسل خلف القُضبان، مسلسل بيتنا).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby