قصص رعب

قصة الفتاة المثالية | قصص

يقع صبي في حب مع الفتاة التي تعيش في الجوار ، فذات صيف ، انتقلت فتاة إلى المنزل المجاور ، عاشت مع والدتها وكانوا فقراء جدا ، وكان والدها قد تخلى عنهما قبل سنوات ، كانت جديدة في المدينة ووجدت صعوبة في التكيف ، تقربت منها حتى حصلت على صداقتها ، لم نكن أصدقاء مقربين جدًا ، لكنني كثيرا ما زرت بيتها وتحدثنا .

في اللحظة التي وضعت عيني علي فيها ، كنت أعرف أنها الفتاة المثالية بالنسبة لي ، لسوء الحظ ، وكانت لا تشعر بنفس الطريقة اتجاهي ، كانت تنجذب إلى الأولاد الآخرين الذين كانوا ذو وسامة وثقة ، كان من الواضح أنني لم أكن بحسبانها ، لذلك قررت أن أنتظر .

لم يكن لديها أي أصدقاء للتحدث معهم ، حتى أنني ضمنت أنها لن تتحدث إلا لي ، كانت ما تشتكي من حياتها ، كيف تضربها والدتها ، وكيف كانت الفتيات في فصلها  يستبعدونها ويتجنبونها ، وتحدثت لي أيضًا عن صبي كانت تراقبه باستمرار ، فقد كان يحظى بشعبية كبيرة بين الفتيات في المدرسة .

وذات يوم ، وقَفت الفتاة  إحدى الفتيات المشهورات وهي قادمة إلى المنزل من المدرسة  حيث اكتشفت أنها تراقب صديقها ، الفتاة وصديقاتها قاموا بمضايقتها والتسلط عليها في كل مرة يرونها ، وأثاروا الشائعات الخبيثة عنها وسط زملائها .

وبدأ سلوكها يتغير بعد دخولها إلى المدرسة الإعدادية ، أصبحت تخرج في ساعات الليل وبدأت تدخن السجائر وتشرب الكحول ، وسمعت شائعات بأنها تتعاطى المخدرات أيضا ، حيث سقطت مع صحبة سيئة ، وحتى أن الشرطة اعتقلتها .

أصبحت حياتها أسوأ ، وكثيرًا ما كانت تتشاجر مع والدتها في منتصف الليل ، وأصبح كل الفتيات في المدرسة يكرهونها ، حتى أن شخص ما رش كتابة على الجدران في جميع أنحاء الشارع ، واصفا إياها بأسماء رهيبة وقول أشياء مثيرة للاشمئزاز عنها ، حتى أن هذا الشخص كان يقتل الحيوانات الأليفة ويضعها في صندوق البريد الخاص بها .

وفي نهاية المطاف ، تركت الفتاة المدرسة الثانوية ، و انسحبت من الحياة وقفلت على نفسها في غرفة نومها ، توقفت عن التحدث مع والدتها كانت تجلس في غرفتها لعدة أيام دون أن تغادرها ، كانت نادرا ما تخرج لتناول الطعام ، وحتى أصبحت شاحبة ، مريضة ، كانت تخرج فقط عندما تحتاج إلى استخدام المرحاض أو في منتصف الليل عندما كانت والدتها نائمة .

ADVERTISEMENT3

ذهبت لرؤيتها  للمرة الأولى منذ فترة طويلة ، فرفضت أن تخرج لرؤيتي ، لم أيأس ، وذهبت لرؤيتها كل يوم ، بعد فترة من الوقت ، بدأت الفتاة تتحدث معي عبر الباب ، وقالت لي كيف كانت تتشاجر باستمرار مع والدتها وجميع أصدقائها القدامى .

وذات يوم ، ذهبت الفتاة إلى سقف شقتها في الحي وقفزت ، لم يكن المبنى مرتفعًا جدًا وهبطت في الشجيرات ، ربما كان هذا ما أنقذ حياتها ، ومع ذلك ، أصيب حبلها الشوكي وكانت مشلولة من الرقبة إلى أسفل ، قال الأطباء إنها ستقضي بقية حياتها على كرسي متحرك ، وعندما خرجت من المستشفى ، ذهبت لرؤيتها ، كانت تجلس في سريرها ، غير قادرة على التحرك ، طلبت منها أن تتزوجني ، كانت الفتاة المثالية بالنسبة لي ، كانت دائمًا .

حتى عندما تجاهلتني ، حتى عندما كانت تصاحب الأشرار ، حتى عندما أدعت أن الفتاة الشعبية قامت بمضايقتها ، حتى عندما كانت تنشر شائعات خبيثة عنها لزملائها ، حتى عندما كنت ترش الكتابة على الجدران في جميع أنحاء الشارع ، وتسب نفسها ، حتى عندما قتلت قطتها ووضعها في صندوق بريد منزلها .

مترجمة عن قصة : the perfect girl

شاهد أيضاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby