أخــبـــــار

عبد الله بن زايد يستقبل وفد الاتفاق الإبراهيمي من الإنجيليين

واستعرض الشيخ عبدالله بن زايد ووفد القادة الإنجيليين برئاسة جويل روزنبرغ ، عددا من الملفات والقضايا المهمة ، من بينها التسامح والتعايش السلمي ، وأهمية نشر هذه القيم السامية في جميع أنحاء العالم.

تم تبادل وجهات النظر حول أهمية اتفاق السلام الإبراهيمي في فتح آفاق أوسع لتحقيق السلام في المنطقة ، والاستفادة من الفرص المتاحة لتعزيز التعاون المشترك في جميع المجالات.

ورحب وزير الخارجية الإماراتي بوفد اتفاق السلام الإبراهيمي من القادة الإنجيليين ، مؤكداً أهمية تعزيز العمل المشترك من أجل الاستفادة من الفرص المتاحة لتحقيق التنمية والتنمية المستدامة لشعوب المنطقة.

وأكد أن السلام يؤدي إلى الاستقرار والتنمية وبناء المجتمعات على قيم التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية ، مشيرا إلى أن دولة الإمارات حريصة على التعاون مع أشقائها وأصدقائها في المنطقة والعالم من أجل تحقيق ذلك. الأهداف النبيلة وترسيخ السلام والأمن والاستقرار في المنطقة.

وأشاد بالدور الذي لعبه وفد اتفاق السلام الإبراهيمي من القادة الإنجيليين في التأكيد على الفرص الواعدة المتاحة لدول الاتفاق الإبراهيمي للتعاون والشراكة من أجل مستقبل مليء بالاستقرار والتنمية لشعوبها.

من جانبهم ، أكد أعضاء الوفد على المكانة الرائدة التي تتمتع بها دولة الإمارات كمنارة عالمية للتسامح والتعايش والأخوة الإنسانية ، مشيدين بالجهود المتميزة والمهمة التي تبذلها الدولة لتحقيق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby