أخــبـــــار

زيلينسكي عن سيطرة روسيا على تشيرنوبل: العالم على شفير كارثة

قال زيلينسكي خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، رافائيل غروسي ، “كان العالم مرة أخرى على شفا كارثة ، لأن روسيا تعاملت مع منطقة تشيرنوبيل” كما لو كانت ساحة معركة عادية ، وهي منطقة حيث ولم تحاول القوات الروسية حتى الاهتمام بالامن النووي “.

وأضاف: “لم تشكل أي دولة في العالم منذ عام 1986 تهديداً واسع النطاق للأمن النووي في أوروبا والعالم كما فعلت روسيا منذ 24 فبراير” تاريخ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وقال جروسي إن وظيفته كانت التأكد من أن “مأساة الحرب لن تتفاقم بسبب حادث نووي”.

واشار الى انه سيكون هناك “عمل خاص يخصص لترميم واستعادة كل الامكانيات هناك والبنية التحتية التي تضررت في الاسابيع الماضية”.

وفي بيان صدر مساء الثلاثاء ، قال زيلينسكي إن روسيا أطلقت صواريخ على أوكرانيا مباشرة فوق محطات الطاقة النووية الأوكرانية. سأل: هل هم يهددوننا؟

وقال بعد رؤية الطريقة التي تصرفت بها القوات الروسية في منطقة تشيرنوبيل وحول محطة الطاقة النووية في زابوروجي ، “لا أحد في العالم يشعر بالأمان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby