أخــبـــــار

بعد شرط الروبل.. روسيا تقطع إمدادات الغاز عن بلدين أوروبيين

قالت مجموعة النفط والغاز البولندية بي جي نيج ، مساء الثلاثاء ، إن شركة الغاز الروسية العملاقة “غازبروم” أبلغتها أنها ستوقف ، ابتداء من الأربعاء ، صادراتها إلى بولندا عبر خط أنابيب يامال الذي تشغله.

وقالت الجماعة في بيان “أبلغت في 26 نيسان (أبريل) بي جي نيج من شركة غازبروم بوقف جميع الشحنات المنصوص عليها في إطار عقد يامال” ، مشيرة إلى أن بولندا مستعدة لتأمين احتياجاتها من الغاز من مصادر أخرى.

وقالت وزيرة المناخ والبيئة البولندية آنا موسكفا إن إمدادات الطاقة في بلادها “آمنة” على الرغم من القرار الروسي.

وأضاف الوزير أنه “لا داعي للانسحاب من احتياطيات الغاز” ، وأن “الإمدادات للعملاء البولنديين لن تنقطع”.

قال وزير أمن الطاقة البولندي بيوتر نيمسكي إن التدفقات من اتجاهات أخرى ستحل محل إمدادات غازبروم ، مضيفًا أن عقد يامال ينتهي في أي حال في ديسمبر المقبل.

وقالت غازبروم إنها لم تعلق إمدادات الغاز إلى بولندا ، لكنها أوضحت أن وارسو ستضطر لدفع ثمن الغاز بموجب نظام الدفع الجديد ، مشيرة على ما يبدو إلى الدفع بالروبل.

وطالبت روسيا الدول “غير الصديقة” بدفع العملة الروسية مقابل الغاز ، أو المخاطرة باضطراب الإمدادات.

لكن بولندا أكدت أنها لن تدفع بالروبل مقابل الغاز الروسي.

كانت وارسو تعمل على الاستقلال عن موارد الطاقة الروسية ، وكان من المقرر إنهاء اعتمادها على الغاز الروسي هذا العام.

وفي وقت لاحق ، قالت وزارة الطاقة البلغارية إن “غازبروم” أبلغت شركة الغاز المملوكة للدولة في صوفيا بأنها ستوقف إمدادات الغاز اعتبارًا من الأربعاء.

وقالت الوزارة إنها اتخذت خطوات لإيجاد ترتيبات بديلة لإمدادات الغاز الطبيعي ، مضيفة أن برنامج الدفع الجديد الذي اقترحته “غازبروم” يشكل خرقا للعقد الحالي.

وقالت إنه “لا داعي في الوقت الحاضر لفرض قيود على استهلاك الغاز” ، في دولة البلقان التي تلبي أكثر من 90 بالمئة من احتياجاتها من الغاز بواردات من “غازبروم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby