أخــبـــــار

بعد الصواريخ والمدرعات.. “سلاح جديد” في طريقه لأوكرانيا

هذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها بريطانيا علنًا عن اقتراح بتقديم طائرات حربية إلى أوكرانيا ، التي تخوض حربًا مع روسيا منذ أكثر من شهرين.

ارتفع مستوى الدعم الغربي لكييف من الذخائر والصواريخ إلى العربات المدرعة مؤخرًا ، ويبدو الآن أن هذا الدعم سيصل إلى الطائرات الحربية.

في كلمة حول السياسة الخارجية في قصر مانشن هاوس في لندن ، قالت ليز تروس إن النظام الدولي المصمم لضمان السلام والازدهار في أوكرانيا قد فشل في مواجهة هجوم روسي.

وأضافت أن “الحرب في أوكرانيا هي حربنا ، وحرب الجميع لأن انتصار أوكرانيا ضرورة استراتيجية بالنسبة لنا”.

وقالت “نحتاج إلى توفير أسلحة ثقيلة ودبابات وطائرات حربية (…)” لأوكرانيا.

زودت دول الناتو أوكرانيا بالإمدادات العسكرية ، بما في ذلك الصواريخ والمركبات المدرعة. لكنهم حتى الآن مترددون في إرسال طائرات مقاتلة خوفًا من تصعيد الصراع مع روسيا ، بحسب شبكة “سكاي نيوز” البريطانية.

وناقشت 40 دولة بقيادة الولايات المتحدة قبل يومين في ألمانيا سبل دعم أوكرانيا في حربها مع روسيا ، على اعتبار أن ذلك من شأنه ردع الأخيرة وقادها إلى هزيمتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby