أخــبـــــار

العراق يستدعي سفير تركيا ويسلمه مذكرة احتجاج “شديدة اللهجة”

وقالت الوزارة ، في بيان تلقتها وكالة الأنباء العراقية (واع) ، إنها استدعت السفير التركي في العراق علي رضا كوناي ، على خلفية الانتهاكات والانتهاكات المستمرة للجيش التركي ، بما في ذلك الانتهاكات الكبيرة الأخيرة. عملية عسكرية واسعة النطاق طالت مناطق مطينة والزاب وعفاشين وباسيان شمال العراق “.

وأضافت أن “السفير تسلم مذكرة احتجاج شديدة اللهجة” تدعو إلى “وقف مثل هذه الأعمال الاستفزازية والانتهاكات غير المقبولة”.

وجددت السفارة مطالبتها بـ “الانسحاب الكامل للقوات التركية من الاراضي العراقية بما يعكس الاحترام الملزم للسيادة الوطنية” ، موضحة ان “للعراق الحق القانوني في اتخاذ الاجراءات اللازمة والمناسبة وفق احكام القانون”. ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي بشأن مثل هذه الأعمال العدائية والأحادية الجانب التي تتم دون تنسيق مع الحكومة العراقية.

وأضافت: “بناءً على كل ما سبق ، نشير إلى أن استخدام المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة في حالات العدوان من قبل القوات التركية لا يقوم على أسس قانونية ، حيث أن المادة السابقة لا تسمح بذلك. خرق لسيادة دولة مستقلة “، مشيرا إلى أن” وجود معظم عناصر حزب العمال الكردستاني في شمال العراق جاء نتيجة اتفاق بين الحكومة التركية والحزب المذكور ، في بالتزامن مع رفض العراق واحتجاجه على ما نراه تصديرا لتحد تركي داخلي لأراضي العراق.

وشددت على أن “انتهاك سيادة العراق لن يكون أرضية مناسبة لإيجاد حلول تشاركية ومستدامة للتحديات الأمنية ، والتي تعطي الأولوية لزيادة التعاون الأمني ​​بين الجانبين كوسيلة فعالة لتحقيق المصالح المرجوة ومواجهة التحديات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby