أخــبـــــار

البرهان يُلمح إلى خطوات لتهدئة التوتر بالسودان

وقال البرهان في تصريحات أدلى بها خلال مأدبة إفطار رمضانية “نحن ندخل مرحلة صعبة يتعين علينا فيها جميعاً تقديم تنازلات من أجل الوطن” ، مشيراً إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية والأمنية في البلاد.

وأضاف “نحن مستعدون لتقديم ما في وسعنا لتهيئة الأجواء للحوار”.

واتخذ المجلس العسكري إجراءات في 25 أكتوبر / تشرين الأول ، منهيا ترتيبات لتقاسم السلطة استمرت عامين مع ائتلاف سياسي مدني بعد الإطاحة بعمر البشير.

منذ ذلك الحين ، قُتل ما لا يقل عن 94 شخصًا خلال احتجاجات الشوارع في المدن السودانية ، واعتُقل العشرات.

وقال البرهان إنه رغم غياب “المعتقلين السياسيين” ، التقى النائب العام ورئيس القضاء لبحث تسريع الإفراج عن المعتقلين ومن بينهم قيادات سياسية مدنية بارزة.

وأضاف أنهما ناقشا أيضا إمكانية تقليص حالة الطوارئ الحالية.

وقال البرهان إن هذه الخطوات تأتي في إطار التنازلات التي قدمتها بعض الجماعات السياسية للتوصل إلى اتفاق.

ذكرت رويترز في وقت سابق من الشهر الجاري أن هناك اتفاق قيد الدراسة قدمته عدة أحزاب لتشكيل حكومة جديدة.

وكان البرهان قد قال في وقت سابق إن الجيش لن يسلم السلطة إلا لحكومة منتخبة. ودعا الأحزاب السياسية مرة أخرى في تصريحات الجمعة إلى التوصل إلى توافق.

وقال البرهان في تصريحاته إنه على عكس الماضي ، لا يجب أن تهيمن أي فئة على المشهد السياسي. وأشار البرهان إلى أنه ستتم مراجعة الأوامر القضائية التي أدت إلى عودة عشرات الموظفين المدنيين المرتبطين بنظام البشير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby