احكام اسلاميةاسلاميات

احكام نية الصيام وأقوالها | انستا عربي

رأي ابن الباز فى اشتراط النية لصيام رمضان كل ليلة

سُأل ابن الباز-رحمه الله- عن ما اذا كانت تشترط النية لكل ليلة من ليالي رمضان أم يمكن أن ننوى أول الشهر فقط فقال :”ان هذه المسألة مسألة خلاف وأن النية واجبة لا محالة لان أعمال كل يوم مستقلة عن الأيام الاخرى  فقد قال -صل الله عليه وسلم-“إنما الاعمال بالنيات”، ولكن مادام الصائم يعلم أنه سيصوم غدًا فذلك يكفى سواء قرر ذلك فى أول الليل أو خلاله أو فى آخره فما دام يعلم أنه سيصوم فقد نوى”

هل نية الصيام لفظية

النية لها أهمية عظيمة فى الاسلام فهى التى تحدد وجهة الانسان وقصده، وقد قال رسول الله-صل الله عليه وسلم- عن نية الصيام لشهر رمضان: «مَنْ لَمْ يَجْمَعِ الصِّيَامَ قَبْلَ الْفَجْرِ فَلَا صِيَامَ لَهُ» رواه الأربعة واللفظ لأبي داود والترمذي ومعنى الحديث أنه لا يجوز صوم شهر رمضان دون القيام بتبييت النية قبل الفجر ويسري هذا الكلام عن كل ايام الفريضة وذلك لأن القضاء له حكم الاداء، والنية فى الاساس محلها القلب ولذلك لا يشترط نطق النية عند الصيام ويرى بعض الائمة أن النية يجب تجديدها كل ليلة من ليالى رمضان ويجب تبييتها قبل الفجر وأن يقوم المسلم الذي ينوى الصيام:”نويت صيام غد من شهر رمضان”وأن يقول دعاء الصائم ولا يجب عليه أن يطيل فى الدعاء بل يمكنه الدعاء ب أدعية رمضان القصيرة.

كيفية نية الصيام

نسيان نية الصيام وقول دعاء عقد نية الصيام قبل الفجر من الاخطاء الشائعة بين الناس التى غالبًا ما ترتكب في رمضان هو نسيان النية صيام قبل الفجر ولكن هذا يتعلق فقط بالصيام الإلزامي (مثل: الصيام في رمضان) وأما الصيام الطوعي مثل صيام النوافل فيجوز أن تكون نية الصيام في نفس اليوم إذا لم يكن لديك ما تأكله أو تشربه أو اذا لم يتم الجماع بعد الفجر وقد ثبت هذا عن أعمال الرسول فى شهر رمضان ففي حديث الرسول-صل الله عليه وسلم- عن عائشة أن النبي-صل الله عليه وسلم-قالت: كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يأتينِي فيقولُ : أَعندَكِ غَدَاءٌ ؟ فأقولُ : لا ، فيقولُ : إنِّي صائِمٌ ، وقالتْ أُمُّ المُؤمنينَ عائشَةُ رَضِيَ اللهُ عنْها: “فلمَّا رَجعَ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم قُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، أُهديَتْ لنا هَديَّةٌ أو جاءَنا زَورٌ، وقدْ خَبَّأتُ لكَ شيئًا، قال: “ما هوَ ؟” قُلتُ: حَيسٌ. قال: “هاتِيهِ”، فجِئتُ بهِ فأَكلَ. ثُمَّ قال: “قدْ كُنتُ أَصبحتُ صائمًا” وهذا الحديث يدل على ان بيوت زوجات الرسول-صل الله عليه وسلم لم تكن مليئة بالطعام بحيث اذا طلبه-صل الله عليه وسلم- وجده فى اي وقت بل إنه كان يشبع يومًا ويجوع يومًا، والحيس فى هذا الحديث الشريف هو الطعام المصنوع من خلط السمن بالتمر، ونية الصيام تكون بالقلب وليس هناك داع لنطقها لفظيًا. [1]

أين تكون نية صيام شهر رمضان

الحكمة من فرض الصيام عظيمة وكذلك نية الصيام أيضًا فهي تكون فى القلب ولا يجب النطق بها لفظيًا، وتكون قبل الفجر ولا يصح الصيام الا بها حيث يبطل الصيام اذا نوى الشخص الصيام بعد الفجر.

هل يكفى السحور عن نية الصيام

يؤكد الائمة أن النية مهمة وانها شرط مهم للصيام ويمكن أن ينوى المسلم الصيام باكل السحور فقط لانه عندها يعلم أنه سوف يصوم ومادام يعلم أنه سيصوم فذلك يغني عن النية ويكفي.

هل يجب تعيين نية صيام رمضان على وجه الخصوص

النية شرط صحة الصيام ومن لم يقم بتبييتها قبل الفجر فلا صيام له حيث قال-صل الله عليه وسلم-:”لَا عَمَلَ لِمَنْ لَا نِيَّةَ لَهُ”، ويجب تعيين النية فى صيام الفروض وذلك لان النية وجدت لتميز بين مراتب العبادات ولذلك نجد أن نية الصيام الواجب مختلفة عن نية الصيام النافلة  حيث يمكن عقد نية صيام النوافل قبل الضحى بينما يجب عقد نية صيام الفرض قبل الفجر، وهذا يعلمنا أن اعمال ايام شهر رمضان ثوابها أكبر من الايام العادية.

شروط نية شهر رمضان

شروط نية صيام شهر رمضان التى ذكرها الفقهاء هي:

تبييت النية

معنى تبييت النية أن يقوم المسلم بنوى الصيام قبل الفجر و قد قال ابن الباز-رحمه الله- عن تبييت النية: ان معنى الحديث الشريف الذي يقول: “من لم يبيت نية الصيام من الليل فلا صيام له” ان تبييت النية معناه أن يقرر المسلم ان يصوم أول الليل أو منتصفه أو آخره حتى لو لم ينو الصيام قبل الفجر فبمجرد علمه بأنه سيصوم غدًا فقد نوى ونية الصيام واجبة فقط عند صيام الفريضة، اما عند صيام النافلة فلا يجب أن ينوى الصيام منذ الليل وقد ثبت ذلك في صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها: أن النبي-صل الله عليه وسلم-دخل عليها ذات يوم فقال: (هل عندكم شيء؟) قالت: (لا)، قال: (فإني إذًا صائم)، فصام من أثناء النهار عليه الصلاة والسلام ومعنى ذلك انه اذا اصبح الانسان ولم يتعاط أي من المفطرات ثم عقد نية الصيام بالنهار فان صيامه صحيح و يكتب له الصوم منذ نوى.

تعيين النية

لقد اختلف العلماء فى حكم تعيين نية صيام شهر رمضان على قولين:

  • القول الاول: ذهب الحنيفة فى تعيين النية الي قسمين: القسم الاول يرى انه لا يشترط التعيين وانه يصح بمطلق نية الصوم وذلك لان رمضان وقته قليل ولا يسع فعل صوم آخر غير صيام الفرض لذلك لم يشرع فيه أي صوم آخر وهو متعين للفرض فقط،و القسم الثاني يرى ان صوم رمضان يتعين ويتأدى بنية مما بعد أن تغرب الشمس حتى حتى منتصف النهار وقالوا انه يجوز صومه بنية فى النهار
  • القول الثانى وهو قول الشافعية والمالكية والحنابلة الذى يرى انه لابد من صوم الفرض وتعيين النية فى صوم شهر رمضان وانه لا يجب تعيين صوماي صوم ىخر غير رمضان و انه لا يكفى نية الصوم فقط بل يجب أن ننوي صيام شهر رمضان بشكل خاص.

الجزم بالنية

يرى الفقهاء أن الجزم بالنية شرط لصحة الصوم وأنها لا تقبل التعليق او التردد، وذكر الفقهاء أيضًا أن صحة النية تصبح باطلة ان علق اساسها الابتداء وبهذا ان علقت اتمام الصيام على عدم التعب أو المرض فان صيامك غير صحيح ويجب عليك أن تقض الايام التى صمتها بتلك النية.

متى تعقد نية الصيام فى رمضان

تعقد نية صيام شهر رمضان أول الليل أو منتصفه أو آخره ولكن يجب أن تكون قبل الفجر.

حكم النية في الصيام عند الفقهاء

ويرى معظم الفقهاء أن على المرء أن ينوي الصيام فى كل ليلة من ليال شهر رمضان والصوم الفرض لا يصلح بدون النية في الليلة السابقة قبل الفجر كما قال النبي-صل الله عليه وسلم-: «من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له»

قال الإمام مالك والإمام أحمد (في إحدى رواياته): يكفي العزم على صيام الشهر كله (يقصد رمضان) في الليلة الأولى منه،   بينما قال الإمام أبو حنيفة: صيام شهر رمضان صالح إذا كانت نية الصيام في أي وقت من أيام اليوم قبل غروب الشمس من الزوال، ومع ذلك من الأفضل أن نكون حذرين وأن ننوي الصيام في الليلة التي تسبق كل يوم من أيام رمضان قبل الفجر بقلوبنا وأن نسأل أنفسنا لماذا فرض الصيام فى شهر رمضان وأن ندعو الله-عز وجل-ب أدعية شهر رمضان وأن نبدأ هذا الشهر الكريم ب دعاء دخول رمضان وأن نقتدي ب أعمال الصحابة و أعمال الرسول-صل الله عليه وسلم-فى رمضان.[2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Instaraby